آخر الأخبار

جاري التحميل ...

“إسرائيل” تريد أن تضع “فيس بوك” في خدمة أمنها

large-534397260925517048
اتهم وزير الأمن الداخلي بحكومة الاحتلال “جلعاد أردان” في مقابلة على القناة الثانية الإسرائيلية الرئيس التنفيذ لموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” مارك زوكيربيرج بالمسؤولية عن “بعض دماء الضحايا الإسرائيليين” لرفضه التعاون في كشف المعلومات المتعلقة ببعض المشاركات من قبل منفذ بعض العمليات من الشبان الفلسطينيين.
وقال أردان في مقابلة مع برنامج “واجه الصحافة” في القناة الثانية الإسرائيلية اليوم السبت: “ليس لدي أي شك في أن الفيسبوك جلبت انقلابا عالميا مدهشا ساهم بشكل إيجابي بتغيير نمط حياة الناس، ولكن للأسف، ونحن نرى أنه منذ صعود موجة العمليات تحول هذا الموقع إلى وحش كاسر”.
وزعم أردان “الجيل الفلسطيني الجديد يساهم في نشر التحريض على الشبكة الاجتماعية الذي يوصل لارتكاب عملية قتل ضد المستوطنين والجنود الإسرائيليين، فكان حريا بإدارة الفيس بوك أن يقدم تقريرا للشرطة أو الأمن المسؤولين عن منع وقوع أي عمل ضد أمن إسرائيل، لذلك فإن دماء بعض الضحايا، بما في ذلك قتلى العمليات الأخيرة معلقة في عنق المدير التنفيذي لشركة “فيس بوك” مارك زوكربيرج.


وادعى أردان أن “الفيسبوك” يقوض عمل الشرطة الإسرائيلية، في التصدي لمنفذي العمليات المفترضين، وإدارة الفيسبوك لا تتعاون معنا وتفرض شروطا شديدة جدا لإزالة مادة معينة”.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

Health Wellness Ten

2016